الاثنين، 4 أغسطس، 2014

هل تتحمل مصر حماقات حماس ؟!




1- حركة حماس خطفت 3 أطفال إسرائيليين ودبحتهم.
2- بعض الإسرائيليين خطفوا طفل فلسطينى وقتلوه ردا على ما فعلته حماس بالأطفال الإسرائيليين.
3- نتنياهو اتصل بأبو الولد الفلسطينى واعتذر ليه، وهكذا فعل رئيس الكنيست، واتحول الإسرائيليين اللى عملوا كده للمحاكمة أمام القضاء.
4- حركة حماس بدأت بقصف العمق الإسرائيلى بالصواريخ.
5- ردت إسرائيل بإعلان الحرب على غزة، وإسرائيل المواطن عندها بألف من الآخرين، بدأ الطيران الإسرائيلى بقصف غزة.
6- مصر عرضت هدنة (زى الهدنة بتاعة مرسى سنة 2012 اللى وافقت عليها حماس فوراً)، إسرائيل وافقت فى الحال، حركة حماس رفضت وأعلنت استمرار الحرب.
7- أعلنت إسرائيل اجتياح غزة برياً.

المطلوب إنى أخالف عقلى وضميري، وأقول خطاب ديماجوجى شعبوي، وأقول أكلاشيهات من نوعية : الكيان الصهيونى المجرم هو المتسبب فى الحرب، إسرائيل هى من بدأت الحرب على الفلسطينيين المُسالمين، حركة حماس حركة مقاومة !
إحنا هنضحك على بعض ! خلونا نكون صرحاء كده علشان خاطر البلد تطلع لقدام، بلاش كلام الغوغاء والكلام الشعاراتى الفارغ ده، انتهى عصر الصوت العالى، الواقع والحقيقة إنه حركة حماس حركة إرهابية أخطأت، وغزة ستدفع الثمن، وما فيش حاجة اسمها غزة غير حماس، لا أغلب غزة مع حماس، والحكومات إفراز شعوبها، والشعوب تدفع ثمن اختياراتها، زى ما الألمان دفعوا تمن اختيار هتلر، لازم كل واحد يتحمل نتيجة اختياره، مصر فعلت ما عليها وقدمت الحل، والفلسطينيون رفضوا .. أوك بالتوفيق أمام الآلة الحربية الإسرائيلية يا حبيبى إنت وهو ..

لينك الفيسبوك :
https://www.facebook.com/pharmacisteg/posts/10202445507289441

بقلم دكتور أيمن أحمد عجور
جميع حقوق النشر محفوظة للكاتب والمدونة ولا يجوز الإقتباس من المدونة دون الرجوع للكاتب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Blogger Widgets